منذ الصغر وانا اتمنى ان امسح دمعة كل مظلوم واواسي كل مهموم واخفف عن كل بائس واحلم بان املك صيدلية لعلاج جرحى الحياة والحزينين والمتألمين وكان كل همي ان اكمل دراسة تجعلني اشارك ولو بشئ بسيط بالقضاء على الظلم والتخفيف من معاناة البائسين ولكن اكتشفت انني من ضمن المتعوبين وان كل الاختصاصات لا تقضي على الالم الذي يتسببه الظلم لان هناك شئ محسوس وليس ملموس معنوي وليس مادي هو الذي يفعل كل ذلك اسمه الضمير لكن عندما يذبح الكثيرين ضميرهم بايديهم ماذا يحدث بالتاكيد سيكثر التنمر والاغتيالات والقتل والاستبعاد لكل. من يقول الحق ، ان دموع اولادي على الفنان فائز الملقب بالسنفور الله يرحمه الذي وللاسف حتى لقبه فيه نوع من الاساءة والتنمر لكن يبقى حبيب الاطفال ،انسان طيب من ذوي الهمم حيث ضرب ضربا مبرحا مما اثر على قدراته العقلية ثم غادر هذا العالم وهذه الدنيا التي لم يعد فيها مكان للطيبين واصحاب الارواح الجميلة التي تلون الحياة وتعطر الدنيا ، انه انسان بسيط مظلوم لايملك حتى من يسأل عنه وعانى في كل حياته من التنمر وقدم للفن الشئ الجميل لدرجة انه بكى عليه الاطفال قبل الكبار .